الأفريقي يهزم المغرب الفاسي بهدف مندومو في تونس والنمورالصفر ينتظرون حسم كأس الإتحاد في العودة

اذهب الى الأسفل

الأفريقي يهزم المغرب الفاسي بهدف مندومو في تونس والنمورالصفر ينتظرون حسم كأس الإتحاد في العودة Empty الأفريقي يهزم المغرب الفاسي بهدف مندومو في تونس والنمورالصفر ينتظرون حسم كأس الإتحاد في العودة

مُساهمة  mahfoud في الإثنين 21 نوفمبر - 8:22:29

حسم النادي الأفريقي التونسي لقاء ذهاب نهائي كأس الإتحاد الأفريقي لصالحه بعد فوزه على المغرب الفاسي 1-0 ،في اللقاء الذي أقيم بالملعب الأولمبي برادس .. أحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب الكاميروني ألكسيس مندومو في الدقيقة الثامنة من المباراة ،التي لعبها الفريق المغربي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 57، وبذلك ينتظر الفريقان مباراة العودة بالمغرب يوم 4 ديسمبر القادم لتحديد البطل الأفريقي

وضح تشابه تشكيل وإستراتيجية كل مدرب فلعب الفريقان بنفس طريقة اللعب، وهي 4-3-2-1، ولكن إختلف تطبيقها داخل البساط الأخضر ففوزي البنزرتي المدير الفني للأفريقي، علم جيداً أنه يخوض لقاء الذهاب على أرضه ووسط جماهيره فلعب بتشكيل يعكس الزيادة الهجومية من خلال لاعبي خط الوسط الذين غلب عليهم الأداء الهجومي، مثل زياد الزيادي ،وألكسيس مندومو .. بينما تكون المثلث الهجومي من حمزة المسعدي كرأس حربة صريح، ومن خلفه المويهبي وزهير الزوادي، وهو ما جعل الأفريقي الأكثر خطورة من الناحية الهجومية .. وفي المقابل إختار رشيد الطاوسي المدير الفني للمغرب الفاسي اللعب بتوازن بين الدفاع والهجوم من خلال الزيادة العددية في منطقة المناورات مستغلاً قدرات لاعبيه في سرعة الإرتداد من الدفاع للهجوم، وخاصة حمزة حجي من الجهة اليمنى .. بينما لعب بمهاجم واحد وهو حمزة بن رزوق ، ومن خلفه عبد الهادي حلحول وشمس الدين الشطيبي

وضح منذ بداية الشوط الأول أن حماس اللاعبين سيغلب على المستوى الفني للقاء ، فرغم سرعة الأداء وتناقل الكرة إلا أن تضييق المساحات والرقابة اللصيقة التي فرضها المدافعون على مفاتيح لعب كل فريق جعلت اللعب ينحصر في منتصف الملعب، دون أي خطورة على المرميين كما شهد الشوط خشونة كبيرة من اللاعبين مما جعل حكم اللقاء يشهر البطاقة الصفراء خمس مرات ، منهم 3 للاعبي المغرب الفاسي و2 للفريق التونسي

دخل لاعبو الأفريقي أجواء المباراة بشكل أسرع وسط مساندة كبيرة من الجماهير ، ففي الدقيقة الثامنة إستطاع المحترف الكاميروني ألكسيس مندومو إحراز الهدف الأول للأفريقي بعدما قابل الكرة التي شتتها دفاع المغرب الفاسي بتسديدة رائعة بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء ، لتسكن الزاوية اليمنى للحارس أنس الزنيتي الذي فشل في التصدي لها بسبب قوتها ودقتها

عقب الهدف حاول فريق الفاسي العودة للمباراة سريعاً مستغلا سرعة حمزة حجي من الجهة اليمنى وتسديدات شمس الدين الشطيبي ولكن قوة دفاع الأفريقي منعت الخطورة عن مرمى الحارس أيمن بن أيوب الذي لم يختبر بشكل كبير خلال هذا الشوط.

يسيطر لاعبو الأفريقي على مجريات المباراة تماماً ، وتتنوع هجماتهم من الجهة اليمنى عن طريق المويهبي وإنطلاقات حمزة المسعدي ، وكاد الفريق التونسي أن يحرز هدفه الثاني في الدقيقة 29 عندما سدد زهير الزوادي ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة ولكن العارضة تتعاطف مع أنس الزنيتي حارس المغرب الفاسي ،الذي يعود لينقذ مرماه بعدها بدقيقتين من هجمة خطرة من أمام المويهبي

تستمر سيطرة الفريق التونسي على باقي فترات هذا الشوط ويحاول لاعبو النادي المغربي الإعتماد على الهجمات المرتدة وكاد حمزة المسعدي مهاجم الأفريقي إضافة الهدف الثاني لفريقه قبل نهاية الشوط بدقيقتين عندما قابل ركنية اليعقوبي برأسه ، ولكنها تخرج بجوار القائم الأيمن .

تغير أداء لاعبي المغرب الفاسي مع بداية الشوط الثاني ، وإمتلكوا منطقة المناورات ، وتناقلوا الكرة في المناطق الهجومية للأفريقي .. وفي الدقيقة الثالثة كاد حمزة بورزوق أن يسجل هدف التعادل ، بعدما تلقي تمريرة بينية من شمس الدين الشطيبي إنفرد على أثرها بالحارس أيمن بن أيوب ولكن يظهر مدافع الأفريقي بلال عيفة نجم المباراة الأول ، ويستطيع تشتيت الكرة قبل أن تسكن الشباك في الدقيقة الخامسة فرصة أخرى للفريق المغربي ،عندما يستقبل عبدالهادي حلحول كرة عرضية ويفشل في تسديدها رغم تواجده في منطقة جزاء الأفريقي بمفرده

تشهد الدقيقة 12 من هذا الشوط تحولاً كبيراً في اللقاء عندما أشهر الحكم الجزائري البطاقة الحمراءعقب الإنذار الثاني لمدافع المغرب الفاسي سمير الزكرومي ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين في ظروف صعبة ليمتلك الأفريقي زمام المباراة تماماً ، وتتنوع هجماتهم ولكنها تتحطم على صخرة دفاع الفريق المغربي الذين إستبسلوا للدفاع عن مرماهم حتى يستطيعوا التعويض في لقاء العودة بالمغرب

يجري فوزي البنزرتي تغييراً في الدقيقة 21 لتنشيط الأداء الهجومي للاعبيه ، فيدفع بوجدي المشرقي بدلاً من المويهبي وبالفعل تزداد فاعلية هجمات الفريق التونسي وتشهد الدقيقة 33 أخطر فرص المباراة ، عندما يسدد المشرقي من خارج منطقة الجزاء ولكن العارضة تتعاطف مرة ثانية مع حارس المغرب الفاسي ، وتستمر المحاولات الخطيرة للأفريقي مع الدقائق الأخيرة من المباراة ولكن الدفاع المغربي يتصدى لها وحاول لاعبو الفاسي تنفيذ بعض الهجمات المرتدة ولكن النقص العددي يقف حائلا دون تنفيذها بدقة ، لتنتهي المباراة بفوز الأفريقي 1-0 وينتظر الفريقان لقاء العودة بالمغرب لحسم اللقب

mahfoud
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 7
نقاط : 2880
تاريخ التسجيل : 19/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى